من نحن  >>  كلمة المدير

 

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات، والصلاة والسلام الأكملان الأتمان على خير الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه، ومن والاه أجمعين، وبعد:


يسعدني أن أحييكم جميعاً، وأن أُرحِب بزوار موقع مركز الأبحاث والمشاريع، متمنياً من الله أن يوفقنا للعمل بما علمنا ويجعل عملنا خالصاً لوجهه الكريم.


يمثل مركز الأبحاث والمشاريع حلقة الوصل بين العمل الأكاديمي في أقسام كلية الهندسة والقائم على البحث العلمي وتدريس العلوم الهندسية وبين مؤسسات المجتمع المحلي في القطاعين العام والخاص. كما يعتبر مركز الأبحاث والمشاريع البيئة المثلى لطلبة كلية الهندسة للبحث والتجريب وتنفيذ مشاريع عملية وتطبيق العلوم الهندسية النظرية وتحويلها إلى واقع ملموس. وذلك بما يقدمه للطلبة من خدمات فنية واستشارية.


ولا يخفى علينا أن أهمية البحث العلمي تكمن باعتباره عاملاً أساسياً ومحورياً في عملية التنمية، وذا أهمية في حياتنا وممارساتنا لا يمكن التقليل منها. فالبحث العلمي يكسبنا مهارات جديدة ويسهم إسهاما كبيراً في تقدم العلوم والمعارف ويفتح آفاقا جديدة في عالم الاكتشافات والاختراعات لذلك يسعى مركز الأبحاث والمشاريع أثناء دورته الحالية إلى الارتقاء بمستوى المشاريع الهندسية التخصصية، وتوجيه البحث العلمي لسد حاجات المجتمع المحلي.

 

ويعمل المركز من خلال برامجه وأنشطته المتعددة وفق خطة إستراتيجية تتضمن إثراء البحث العلمي حيث افتتح المركز وحدة أبحاث الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وجاري العمل على تزويدها بالاحتياجات اللازمة لإتمام أعمال البحث بالإضافة إلى محاولة الحصول على تمويل لبعض الأفكار البحثية، وتُعنى هذه الوحدة بسبر أغوار البحث العلمي في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وما يتعلَق بها من مجالات مثل الإلكترونيات، والكهرباء، والطاقة المتجددة، ومعالجة الإشارات والإشعاعات، وأنظمة التحكم وغيرها. ويسعى المركز من خلال وحدة أبحاث الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى خدمة وتلبية احتياجات المجتمع المحلي من خلال تقديم حلولاً للمشاكل التقنية التي يعاني منها قطاع غزة، بالإضافة إلى تقديم الخدمات والاستشارات الهندسية المتخصصة للمهتمين من داخل الجامعة وخارجها.


إن رحلة التميز التي بدأها المركز منذ انطلاقته تتطلب تعزيز العمل وفق برامج وخطط تطويرية مدروسة بدقة متناهية، ويعتبر هذا شرطاً لازماً لتحقيق رؤية المركز بأن يكون مؤسسة بحثية ومركزاً رائداً يوفر الأساس للابتكار في مجال التقنيات الأساسية للعلوم الهندسية لذلك فتح مركز الأبحاث والمشاريع أبوابه لكل الكوادر القادرة والمؤهلة من مختلف التخصصات.


وختاما أود أن أزجي الشكر والتقدير لإدارة الجامعة، وعمادة كلية الهندسة على الدعم والتشجيع الذي يلقاه المركز، والشكر والتقدير موصول لطاقم عمل المركز الذي لا يتوانى في تقديم كل ما بوسعه لخدمة الجامعة والمجتمع. وأسال الله العلي القدير أن يمدنا جميعاً بعونه وتوفيقه لنتمكن من تحقيق أهدافنا والرقي بجامعتنا، والتي تسعى دائما وأبداً إلى إيجاد البيئة المحفزة للحراك المعرفي والبحث العلمي لتحقيق التميز والريادة والوصول إلى مصاف الجامعات العالمية المرموقة.

 


د. مؤيد نصر المبيض

 مدير مركز الأبحاث والمشاريع